الطب النبوي والتداوي بالأعشاب
صحتكم .كوم صحتكم .كوم
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الطب النبوي والتداوي بالأعشاب

 الطب النبوي والتداوي بالأعشاب
 تعتبر الأعشاب الطبيعية التي توجد على الأرض من أحد المخلوقات التي أوجدها الله تعالى من قبل أن يوجد بشر أو حيوان، والتي تعد الغذاء الرئيسي لكافة الكائنات الحية، وبداية من خلق الله سبحانه وتعالى للإنسان والحيوان تم ظهور الأمراض،
 لذا فإن الله عز وجل جعل تلك الأعشاب أو النباتات غذاء هام لا غنى عنه والذي يستخرج منها العلاج لأي مرض وقد أعطى الله للحيوان غريزة الوصول إلى نوع العشب الذي يشفي من المرض وترك الإنسان يهتدي بعقله إلى الأعشاب التي تشفي ولكن باستخدام العلم والدراسات والتجارب،
 ونجد أن الطب بالأعشاب ظهر منذ القدم ويرجع إلى أول عصور التاريخ وذلك موجود عن طريق المخطوطات البردية على جدران وقبور الفراعنة.
-وذلك عندما قام العرب بفتح الأندلس تم العمل بالتداوي بالأعشاب في أوروبا وازدهر العلم إلى أن وصل إلى أمريكا، 
-وبدأ اكتشاف مؤلفات عديدة عن التداوي بالأعشاب وظلت فكرة التداوي بالأعشاب استنادًا على التجارب والنتائج فقط بدون بحوث ودراسات علمية، وكان الأطباء يعملون بمهنة جمع الأعشاب وتحضير العلاج بأنفسهم حتى عام 1224, 
- وتم افتتاح أول صيدلية للتداوي بالأعشاب في إيطاليا وسوف نتعرف باستفاضة عن الطب النبوي وكيف تم استخدام الأعشاب في العلاج وأثر ذلك في التاريخ الإسلامي.
لقد أوصى النبي الكريم صل الله عليه وسلم باستخدام العديد من الأعشاب الطبيعية في العلاج،
- حيث أوصى بالتداوي بالعسل ولبن الإبل مع الحبة السوداء، وأيضًا نصح بالحجامة والكي وأكد الرسول صل الله عليه وسلم بأن أصل الأمراض جميعها هو الغذاء 
- فقال (المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء وأصل كل داء البردة)، 
- وقد تم جمع كل الحكم النبوية حول الطب النبوي والتداوي بالأعشاب في عدد من الكتب والتي من بينها:
- زاد المعاد للإمام شمس الدين محمد بن أبي بكر 
المعروف بابن قيم الجوزية والكتاب يعرف باسم الطب النبوي
-سنن الترمذي. 
-الطب من سنن ابن ماجه.
 -الطب من سنن أبي داوود.
 -الطب المقتبس من الأحاديث النبوية الواردة في صحيح البخاري.
 وكان الرسول صلى الله عليه يعالج المرض بثلاث أنواع مستخدمًا الأعشاب الطبيعية، الأدوية الإلهية، المركب من الأمرين.
 من أهم الأعشاب التي كان يتم استخدامها في الطب النبوي سنتناولها بالتفصيل
 فيما يلي: 
-نبات السدر
في الطب النبوي لقد ذكر ابن القيم فوائد متعددة عن نبات السدر وأنه يستخدم في معالجة الإسهال ومرض الصفراء وأنه مخفض للحرارة وأن استخدامه في الاغتسال يعمل على تنقية الرأس، وقد أوصى به الرسول صل الله عليه وسلم بأن يتم غسل المتوفى بالسدر. يذكر بأن نبات السدر تم الحديث عنه في السنة النبوية المطهرة حيث كان رجل يقف مع النبي صل الله عليه وسلم بعرفة حتى أن الرجل وقع عن راحلته فوقصته أي تسببت في فعصه، فقال الرسول عليه الصلاة والسلام اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبين أو قال ثوبيه ولا تحنطوه ولا تخمروا رأسه فإن الله يبعثه يوم القيامة يلبي، كما ذكر السدر في القرآن الكريم في قول الله تعالى (ولقد رآه نزلة أخرى عند سدرة المنتهى عندها جنة المأوى إذ يغشي السدرة ما يغشي). 
-نبات الشعير 
في الطب النبوي نبات الشعير من الأعشاب التي لها فائدة كبيرة في الاستخدام حيث يصنع من هذا النبات ما يعرف بـ التلبينة، وهو نخالة الشعير مع الماء ويتم وضعه على نار هادئة حتى خمس دقائق إلى أن ينضج ويضاف إليه عسل النحل. وقد جاء الشعير في الطب النبوي في حديث لـ السيدة عائشة رضي الله عنها (أنها كانت إذا مات الميت من أهلها فاجتمع لذلك النساء، ثم تفرقن إلا أهلها وخاصتها أمرت ببرمة من تلبينة فطبخت ثم صنع ثريد فصبت التلبينة عليها ثم قالت، كلن منها فإني سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن). 
-نبات الكركم في الطب النبوي يعرف الكركم باسم الورس وقال رسول الله صل الله عليه وسلم (من ذات الجنب ورسا وقسطا وزيتا يلد به) وقد أوصى رسولنا الكريم النساء باستخدام نبات الكركم، حيث قال (قد أمرنا النساء بورس وأبر فأما الورس فأتاهن من اليمن وأما الأبر فأخذ من ناس من أهل الذمة مما عليهم من الجزية) وقد كانت المرأة النفساء تقوم بدهن وجهها بعجن الكركم بالماء لإزالة الكلف. 
 ومن أكثر فوائد الكركم ما يلي: يعمل على تنشيط الكبد بتناوله مغلي وعليه ملعقة صغيرة من العسل. 
-يعمل على معالجة الصدفية والأمراض الجلدية المختلفة. يتم استخدامه في تطهير الجروح والحروق.
- يساعد على علاج تقرحات الفم وذلك بالغرغرة. يساعد على تحسين الهضم وتقليل الانتفاخ. 
- يساعد في التخلص من الوزن الزائد حيث أنه يعمل كمثبط للهرمون المسئول عن الشهية مما يؤدي إلى تقليل تناول الطعام. يحد من معدل الكولسترول في الدم. 
- يعمل كمهدئ للأعصاب. يساعد على معالجة التهاب المفاصل. يقلل من مشاكل آلام الطمث.
- يساعد في خفض درجة الحرارة عند الإصابة بالحمى. 
يساعد في الحد من الالتهابات التي ترتبط بالربو وذلك بوضع ملعقة من الكركم في كوب لبن دافئ. 
- يساعد على عملية تثبيط الزهايمر من خلال إزالة الترسبات التي تؤدي إلى حدوث هذا المرض. 
-يعمل على معالجة الشعر وفروه الرأس وتساقط الشعر. يساعد على إزالة النمش والكلف وأيضًا تفتيح الجسم.
 - يعد صبغة طبيعية تستخدم في الشعر وتلوينه. يعمل على محاربة تجاعيد الوجه والعمل على تقليل الخطوط الرفيعة. يعد مقشر طبيعي للبشرة. يساعد على معالجة الهالات السوداء وذلك بمزج قليل منه مع الفازلين ويتم دهن المنطقة مرة في الصباح وأخرى في المساء.

عن الكاتب

تيتانيا

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

صحتكم .كوم